مـنــتدى أصــدقــــــاء فــــلــفـــل
اهلا بك ضيفنا الكريم. يرجى تسجيل الدخول
او إن لم يكن لديك حساب لدينا يمكنك التسجيل فى المنتدى
مـنــتدى أصــدقــــــاء فــــلــفـــل

مــنـــتــــدى اصـــدقـــــاء فـــــلـــفــــل

تصويت

ما رأيك فى المنتدى ؟؟

0% 0% [ 0 ]
24% 24% [ 11 ]
16% 16% [ 7 ]
22% 22% [ 10 ]
38% 38% [ 17 ]

مجموع عدد الأصوات : 45


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حوار بين الليل والفجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default حوار بين الليل والفجر في 14/5/2010, 5:22 am

mara

avatar
أختصم الليل والفجر على الزعامة ,
وتنافسا على السلطة والاستئثار بالافضلية,
فدعتهم الدمعة إلى المناظرة كأسلوب للحوار بدلاً
عن التنازع والإصرار على فرض الذات,
فرضخا لرأي الدمعة واحتكما للحوار كمخرج للخلاف
على أن تكون الدمعة الفيصل بينها,
فرضت الدمعة بذلك وقالت الأسبقية لليل بالكلام,,,
قال الليل ,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أستر العراة , أجير الهارب الخايف,
أخفي تحت جنحي المطارد المطلوب,
أما أنت تكشف أسراري ,
وتنكر جميل أفعالي,
ألا تكون لي الأفضلية؟؟؟
قال الفجر,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أنا مفرج الهموم, مجلي الغموم,
فيني يجد المنتظر ضآلته,
والسائل حاجته,
أما أنت ملجأ للمعاناة,ومأوى للأحزان,
كيف أجازيك على مآسيك؟
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الليل ,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أنا مصدر للعظماء , ملهم الشعراء,
يجد فيني القادة مجالاً للتفكير,
ومن سكوني يصيغ الشعراء نبض المشاعر,
أما أنت يكثر فيك الغوغاء,
وظهورك يبدد الأجواء,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الفجر,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أنا محقق الآمال, مترجم الأقوال أفعال,
خطوطي تبشر التائه الضائع,
ومن ضوئي يستمد الطامح الطالع,
أما أنت يحاك فيك الغدر,
في ظلمتك تكمن أباطيل السحر,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الليل ,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أنا رفيق الأتقياء الاخفياء,
صديق الصالحين الأولياء,
يكثر فيني الذكر,
في جوفي يرتفع الشكر,
أما أنت معكر صفاء الخلوة ,
تأتي من وراك كل بلوة,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الفجر,
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أنا واحة للجهاد, تلتحم في ساحاتي الجياد,
من حولي تتسابق الفرسان,
وقد تعلقت قلوبهم بالجنان,
أما أنت تعانق الجبناء,
تخذل الحكماء والنبلاء,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟
قال الليل ,
سماني الخالق سباتا,
تأوي إلي العيون,
وجعلني للذاكرين قياما,
أحتضن أرواح التائبون,
أما أنت مفرق الحسنات,
تجتمع فيك السيئات,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الفجر,
خصني الرحمن بقرآن الفجر,
بتلاوته يحط الذنوب,
وجعلني للعاملين معاشا,
لتعمير الجيوب,
أما أنت مضلة للمعاصي ,
فيك تتغير المعاني,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟؟
قال الليل ,
لي قمراً ,
يتغنى بها العشاق,
ولي نجوماً ,
حديثها الأشواق,
أما أنت يبغضك المحبين,
يا قاطع سلوة العاشقين,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟
قال الفجر,
لي شمساً,
يفرح بها المظلومين,
ولي نسيماً,
تستنشقه أنوف الصامدين,
أما أنت بعد النصف تتوارى قمرك,
وببزوغ شمسي ينتهي ظلامك,
ألا تكون لي الافضلية؟؟؟
فقاطعتهما الدمعة وقالت يكفيكما جدال فلن
تتفقا أبدأ,
قالا لماذا ؟؟؟
قالت ما زلتما تتعاقبان علي,
بل تتعاونان على أن لا أجف مادامت سماتكم
تحمل ما ينغص الحال,,
فرجعا إلى التخاصم كعادتهما ,
وبقت الافضلية للدمعة ....

V!oOolet

avatar
وااااااااااااو
كلام ولا اروع مارا

الاثنين يكملون بعض

يسلمو الديات يا قمر

semsem

avatar
كم هو شعور رائع عندما يحتضنك الليل وتبقى
معه تناجيه ويناجيك تتأمل فيه وبنجومه .. يجذبك إليه سكونه ..تختلي بسمائه وتؤنسك
نسماته ..

ما أعجب الليل
الذي خضعت لسطوته الجفون
لازال يؤنسني فما يهتز من حس ٍقميل
أوحى إلي بألف
معنى لم أكن فيها ظنين
فحديثه الصمت
العميق وصخبه هذا
السكون


لكن الأجمل من ذلك لحظة الوداع ...عندما تخترق أشعة النور عتمة
غطائه وترى ذلك الظلام المسيطر قد انجلى و تغير لون السماء. لحظة ترتقي بروحك وتضفي
إلى نفسك شيئا من اليقين
شكرا مرمر تقبلى مرورى


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

==========================================
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

mara

avatar

V!oOolet كتب:وااااااااااااو
كلام ولا اروع مارا

الاثنين يكملون بعض

يسلمو الديات يا قمر


الاورع مرورك بالتوبيك فوليت نورتى ياقمر

mara

avatar

semsem كتب:
كم هو شعور رائع عندما يحتضنك الليل وتبقى
معه تناجيه ويناجيك تتأمل فيه وبنجومه .. يجذبك إليه سكونه ..تختلي بسمائه وتؤنسك
نسماته ..
ما أعجب الليل
الذي خضعت لسطوته الجفون
لازال يؤنسني فما يهتز من حس ٍقميل
أوحى إلي بألف
معنى لم أكن فيها ظنين
[size=25]فحديثه الصمت
العميق وصخبه هذا
السكون

لكن الأجمل من ذلك لحظة الوداع ...عندما تخترق أشعة النور عتمة
غطائه وترى ذلك الظلام المسيطر قد انجلى و تغير لون السماء. لحظة ترتقي بروحك وتضفي
إلى نفسك شيئا من اليقين
شكرا مرمر تقبلى مرورى




سمسم كلماتك دائما تجعلنى اقف امامها كثيرا ولا اعرف كلمات توازيها فى جمالها

يسلموا الايادى على الاضافه الرائعه
[/size]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى